صور عن التحفيز

May 16

صور عن التحفيز

INVEST IN YOURSELF - Motivational Video صور عن التحفيز.

فيديو صور عن التحفيز



ولكــن الشخص الوحيـــد الذي يعرف تفاصيل الموقــف بخصوصيـــاته وعموميـــاته، هو أنت نفســك. أجل، يمكننا أن نخدع الآخر

التحفيز الوظيفي الكهربائي التي يتحكمها الافراد قد تكون بدوره مفتوحه او مغلقه. في الدوره المفتوحه للتحفيز الوظيفي الكهربائي, المحفزات الكهربيه تتحكم بالمخرجات. في الدوره المغلقه تستعمل اجهزة التحفيز الوظيفي الكهربائي كاشفات لاوضاع المفاصل والعضلات, لتعزيز رد اقوى للعضات الضعيفه, او لاضطرابات في البيئه.

الشخص الذي يعيش الحرية هو الشخص الذي يعمل بالعمل الذي يحب أن يعمل به في



مزيد من المعلومات حول صور عن التحفيز

لا شك أن التحفيز يلعب دورا رياديا في التنمية الذاتية وفي السعي لتحقيق السعادة.

من دون هذه القـــوة الداخلية، وهذه الإرادة لتقــــديم أحســــن ما لدى الذات، سيصعـــب التوفر على ميكانزمات النجــاح والتقدم.

ولكن، نحن جميعا ضحايا للهــــو، والرغبة في الاستلقاء والراحة… فمــن ذا الذي لا يريد جلب مذاخيل من دون عمل؟ ومن ذا الذي لا يريد أن يقلص من جهوده بينما يحصل على نفس المكافأة.

لا تقلق من ذلك، فهذا المسلك النفسي أمر طبيعي تماما. وأعتقد أنه حتى أولئك الذين سوف يدعونك إلى تغيير هذا المسلك، يبالغون قليلا.

اختلاق الأعذار ذلك النزوع إلى التخلـــص مـــن المسؤوليـــات، بتبريـــر النقص في المحفزات بعناصـــر خارجيــــة “سأفعل، ولكن يمكن أن” “على كل حال لقد اشتغلت بما يكفي بالأمس” “وهل بإمكاني أن أركز على عملي بينما لدي كل هـــذه المشاكل العائلية” ” لا، لا أرغب في ذلك، سأقوم به لاحقا”…

من شأن هذا السلوك أن يطمـــرنا بسرعة في دوامة من السلبية والتسويف (ثقافة التأجيل)، وهذا السلوك يجعلنا نغفل عن أهدافنا اليومية ونفقـــد في نهاية المطاف طعم التحدي المتمثل في مواجهة تحديات العمل بطريقة جيدة.

وإذا كان اختلاق الأعذار يسمـــح لنا بالشعور ببعض الراحة نظرا للتخلص من “ثقل” الواجبات، فإنها –أي الأعذار- تقوض رؤيتنا على المدى الطويل، وغالبا ما تولد شعورا قويا بالذنب والتأنيب.

نقترح عليكم بعض النصائح التي ستمكنكم من تجديد حوافزكم الذاتية، والحـــد من اختلاق الأعذار.

1. التحفيز الداخلي كحـــالة نشـــوة

لا يعني حديثنا عن نشوة أننا سنخوض في حديث صوفي صرف…

ولكن عندما نتحدث عن نشوة فإننا نتحدث عن ذلك الزخم أو ذلك السنـــد النفســي، الذي يُــكوِن فينا إرادة متينة للوصول إلـــى أهـدافنــا و إلى الاندفاع في أي نشاط كيفما كان.

وليس إنجـــاز هــذا النشــاط هو ما يمدنا بالراحة الذاتية، بل بالأحرى أن نتم إنجازه على الأرض، أي أن نجد ذاتنا فيه بالملموس. هذا بالذات ما يُشعــرنا بالفخـــر.

تـــذكر كيف أحسستَ عندما أنهيت عملا تطـلَّـــب منك إنجـــازه أسابيـــع من البحـــث؟ أو حتى عندما أنهيـــت امتحانات كنتَ قد قضيت وقتا طويلا في الاستعداد والتحضير لها.

إن الإشباع والارتياح الناتـــج عن تحفيزاتنـــا الذاتية هو سعادة عرضـــية تسطــع على نشاطنا اليومـــي، تجعلــــنا نرتقـــي في إنجازاتنا.

لا أخفيكم أنني أكون متحمسا في اللحظـــة التي تنشر فيها مقالة من هذه المقالات. أما أثناء كتابتها، فأتساءل إذا ما كنت سأصل إليكم كما أود أم لا؟

وهكذا ستكون الرغبة في المشاركة معكم محفزا بالنسبة إلي.

2. التحفيز الذاتي من خلال الاستبطان.

الأعذار التي نختلقها أمام الأشخاص المحيطيــن بنا، هم ليسوا بالضــــرورة واعــــون بحقيقتها، ولكنــنا ننظـــر إليها علــى أنها مبــررة ومقنعــة.

ولكــن الشخص الوحيـــد الذي يعرف تفاصيل الموقــف بخصوصيـــاته وعموميـــاته، هو أنت نفســك. أجل، يمكننا أن نخدع الآخر

Source: https://www.reussitepersonnelle.com/ar/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D9%81%D9%8A%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D8%A7%D8%AA%D9%8A/


صور عن التحفيزnadex trading signals link